ثانوية الشهيد زروقي الشيخ بتاوقريت ولاية الشلف
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة نرحب بكم كما نرجو منكم التكرم بالدخول إذا كنت عضوا معنا أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلينا وتقديم مساهماتك
سنتشرف بتسجيلك كما نتمنى لك يوم جميل ونجاح موفق
شكرا
تقبلوا تحيات إدارة منتدى ثانوية الشهيد زروقي الشيخ بتاوقريت

ثانوية الشهيد زروقي الشيخ بتاوقريت ولاية الشلف

**العلم أشرف مارغب فيه الراغب وأفضل ماطلب وجد فيه الطالب ، وأنفع ما كسبه واقتناه الكاسب ؛ لأن شرفه يثمر على صاحبه ، وفضله يَنْمي عند طالبه **
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاسلوب الخبري و الانشائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lyceet
المدير العام
المدير العام
avatar

المساهمات : 411
تاريخ التسجيل : 06/02/2011
العمر : 36
الموقع : منتدى زيان أحمد للمعرفة

مُساهمةموضوع: الاسلوب الخبري و الانشائي   الأربعاء يناير 11, 2012 8:49 pm

السلام عليكم
1-الجملة الخبرية:
هي كل كلام يحتمل الصدق او الكذب,و ينقسم الى:
خبر حقيقي:هو الكلام الذي قصد به صاحبه الافادة و التبليغ,مثل:
تنقسم البلاغة الى ثلاثة اقسام:بيان و معاني و بديع.
خبر مجازي:هو الكلام الذي يوحي بمعاني نفسية و تسمى هذه المعاني اغراضا بلاغية مثل قول النابغة الذبياني يستعطف الملك النعمان بن المنذر:
أتانِي أبيت اللعن انّك لمتني***وتلك التي اهتم منها و انصبُ
فبِتُّ كأنّ العائداتِ فَرَشْنَ لي***هِرَاسًا به يُعلَى فِراشِي و يُقْشَبُ
(العائدات:الزائرات في المرض/الهراس:نبات له شوك)
أضرب الجملة الخبرية:
ينقسم الاسلوب الخبري الى ثلاثة انواع:
أ-اذا كان المخاطب اثناء سماعه الخبر خالي الذهن من الحكم عليه,غير متردد في قبوله سمي الخبر ابتدائيًا,فلا تستعمل فيه ادوات التوكيد,مثل قول المتنبي:
أنا الذي نظر الأعمى الى ادبي**و أسمعت كلماتي من به صممُ
و قول ابي تمام:
ينالُ الفتى من عيشه و هو جاهلُ**و يُكدِي الفتى في دهره و هو عالمُ
ب-اذا كان مترددا في قبول الخبر و مطالبا بالوصول الى اليقين,يلجأ المتكلم الى توكيده بأداة واحدة فهو خبر طلبي,مثل:
قال جرير:
إنّ العيون التي في طرفها حورٌ***قَتلْنَنَا ثمَّ لم يُحيِينَ قتلانَا
و قال ابو العتاهية:
إنّي رأيتُ عواقبَ الدُنيا***فتركتُ ما أهوى لما أخشى
في هذين المثالين المؤكد هو:انَّ.
ج-اذا كان المخاطب منكرًا للخبر يتم توكيد الخبر بمؤكدين فاكثر,و ذلك حسب درجة انكاره قوةً و ضعفًا يسمى الخبر انكاريًا.مثل:
قال حسّان بن ثابت:
و إنّي لحُلوٌ تعتريني مرارةٌ***و إنّي لترَّاكٌ لما لم اُعَوَّدِ
المؤكدان هما:إنّ و اللام.
و قال لبيد بن ربيعة:
و لقد علمتُ لَتَأتِينَّ منيّتي***إنَّ المنايا لا تطيش سهامها
في هذا المثال المؤكدات هي:قد,اللام,نون التوكيد الثقيلة.
ملاحظة:اللام الواقعة بعد إنّ تعرب اللام المُزَحْلَقَة.
أدوات التوكيد هي:أنّ,إنّ,قد,القسم,لام الابتداء,نونا التوكيد,امّا الشرطية,إنّما,أحرف التنبيه,الحروف الزائدة,اسميّة الجملة...
2-الجملة الانشائية:
هي الكلام الذي لا يحتمل الصدق او الكذب لذاته,و ذلك لانه لا يحتوي تقريرا او وصفا,وينقسم الى قسمين:
الانشاء غير الطلبي:و هو ما الا يستدعي مطلوبا ,وله اساليب و صيغ كثيرة منها:
أ-المدح و الذم:
-قال جرير:
نعم البديل من الزلة الاعتذار و بئس العوض من التوبة الاصرار.
-و قال آخر:
ألا حبّذا ليلى اذا ذكرتها***و لا حبّذا هندُ اذا ما ذكرت هِيا
ب-التعجب:
كقول المتنبي:
ما أبعد العيب و النقصان عن شرفي**أنا الثريا و ذانِ الشيبُ و الهرمُ.
و قال شاعر:
أعظِم بأيام الشباب نظارةً***يا ليت ايام الشباب تعودُ
ج-القسم.
د-الرّجاء:
لعل انحدار الدمع يعقبُ راحةً**من الوجد او يُشفى شجيُّ البلابل
الانشاء الطلبي:هو ما يستدعي مطلوبا غير حاصل في وقت الطلب,و اهم انواعه:
أ-الامر:و له اربع صيغ:1-فعل الامر,نحو:
عِشْ عَزِيزاً أَوْ مُتْ وَأَنْتَ كَرِيمٌ * بَيْنَ طَعْنٍ الْقَنَا وَخَفْقِ الْبُنُودِ
2-المضارع المقترن بلام الامر,نحو:
فَمَنْ شَاءَ فَلْيَبْخَلْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَجُدْ * كَفَانِي نَدَاكُمْ عَنْ جَمِيعِ الْمَطَالِبِ
3-اسم فعل الامر,مثل:
أَبَنَاتِ الْهَدِيلِ أَسْعِدْنَ أَوْعِدْ * نَ قَلِيلَ الْعَزَاءِ بالإِسْعَادِ*
أيهِ للهِ دَرُّكُنَّ فَأَنْتُنَّ * اللَّوَاتِي تُحْسِنَّ حِفْظَ الْوِدَادِ*
إِيهِ: اسْمُ فعل أمر، معناه طلب الزيادة
4-المصدر النائب عن فعل الامر,مثل:
{فَسُحْقاً لأَصْحَابِ السَّعِيرِ (11)} (الملك/ 67 مصحف/ 77 نزول).
فَسُحْقاً: أي فَبُعْداً شديداً، وهو مصْدَر "سَحُقَ" بمعنى: بَعُدَ أَشَدَّ الْبُعْد، وقد ناب عنْ فعل الأمر، والمعنى: "اسْحُقُوا" أي: ابْتَعِدوا ابتعاداً شديدا.
ب-النهي:له صيغة واحدة هي الفعل المضارع المقرون ب"لا"
الناهية الجازمة,مثل:
وقول المعرّي:
وَلاَ تَجْلِسْ إِلَى أَهْلِ الدَّنَايَا * فَإِنَّ خَلاَئِقَ السُّفَهَاءِ تُعْدِي
وقول المتنبي في مدح سيفِ الدولة:
فَلاَ تُبْلِغَاهُ مَا أَقُولُ فَإِنَّهُ * شُجَاعٌ مَتَى يُذْكَرْ لَهُ الطَّعْنُ يَشْتَقِ
ج-التمني:اداته الاساسية هي ليت,و يمكن استعمال هل,لو,لعل.مثل
يا ليت من يمنعِ المعروفَ يمنعُهُ*حتى يذوقَ رجالٌ غِبَّ ما صنعوا
د-الاستفهام:نحو:
قال تعالى:"فهل من شفعاء فيشفعوا لنا"
ه-النداء:مثل:
أَبَنَاتِ الْهَدِيلِ أَسْعِدْنَ أَوْعِدْ * نَ قَلِيلَ الْعَزَاءِ بالإِسْعَادِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lyceet.yoo7.com
lyceet
المدير العام
المدير العام
avatar

المساهمات : 411
تاريخ التسجيل : 06/02/2011
العمر : 36
الموقع : منتدى زيان أحمد للمعرفة

مُساهمةموضوع: رد: الاسلوب الخبري و الانشائي   الأربعاء يناير 11, 2012 8:55 pm

وهو ما يحتمل الصدق والكذب ويستثنى من هذا :
القرآن الكريم - الحديث - الحقائق العلمية
- الأسلوب الخبري أغراضه البلاغية كثيرة تأتي حسب المعنى الذي يوحي به سياق الكلام ، ومنها : (الاسترحام - إظهار التحسر - إظهار الضعف - الفخر - النصح - التهديد - التوبيخ - المدح ... إلخ )
و منها :
1 - الاسترحام، نحو: (إلهي عبدك العاصي أتاكا..).
2 - إغراء المخاطب بشيء، نحو: (وليس سواء عالم وجهول).
3 - إظهار الضعف والخشوع، كقوله تعالى : ( قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي) (مريم: من الآية4) .
4 - إظهار التحسر على شيء محبوب، كقوله تعالى : ( قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى ) (آل عمران: من الآية36)
5 - إظهار الفرح، كقوله تعالى (جاء الحق..) .
6 - التوبيخ، كقولك: (أنا أعلم فيم أنت!).
7 - التحذير، نحو (أبغض الحلال الطلاق) .
8 - الفخر، نحو: (أنا سيد ولد آدم ولا فخر) .
9 - المدح، نحو: (فإنك شمس والملوك كواكب..).
{الأسلوب الإنشائي :
وهو ما لا يحتمل الصدق أو الكذب وهو نوعان :
- طلبي: وهو الأمر والنهى والاستفهام والنداء والتمني.
- غير طلبي: وهو التعجب والقسم والمدح والذم.
% تذكر أن :
كل أغراض الأساليب الإنشائية تأتي حسب المعنى الذي يوحي به سياق الكلام ، وما يذكر هنا من أغراض على سبيل المثال لا الحصر .
1 - الأمــر :
هو طلب فعل الشيء على وجه الاستعلاء(أي الآمر يعد نفسه أعلى من المخاطب ) .
و صيغ الأمر :
(أ ) - الفعل الأمر مثل : " ربنا اغفر لنا ذنوبناً ".
(ب) - المضارع المقرون بلام الأمر مثل : " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه".
(ج) - المصدر النائب عن فعله مثل : " وبالوالدين إحسانا ".
(د) - اسم الفعل مثل : " عليك بتقوى الله ".
{أغراضه البلاغية :


تفهم من سياق الكلام وهي كثيرة مثل :


]الدعاء - التهديد - النصح والإرشاد - التعجيز - الذم والتحقير - التحسر - التمني] و منها :
1 - الدعاء : إذا كان الأمر من البشر إلى الله .
ôمثل : قول سيدنا موسى : (قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي) (طـه25 : 26).
2 - الرجاء : إذا كان الأمر من الأدنى إلى الأعلى من البشر .
{مثل : انظر إلى شعبك أيها الحاكم .
3 - النصح والإرشاد : إذا كان الأمر من الأعلى إلى الأدنى من البشر ، أو كان فيه فائدة ستعود على المخاطب .
ôمثل :


{ اطلبوا الحكمة عند الحكماء .
{ (دع ما يؤلمك ).
{ اِرْجِعْ إلَى النفْـسِ فاسْتَكْمِلْ فَضَائِلَهَـا فأنْتَ بِـالنَّـفْـسِ لاَ بِالجِـسْـمِ إِنْسَـانُ
4 - الالتماس : إذا كان الأمر بين اثنين متساويين في المكانة .
ôمثل : يا صاحبي تقصيا نظريكما .
5 - التعجيز : إذا كان الأمر يستحيل القيام به ؛ لأن المأمور يعجز أن ينفذ ما أمر به .
{مثل : (هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِه) (لقمان: من الآية11).
ô (وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّنْ مِثْلِهِ ) (البقرة: من الآية23).
6 - التمني : إذا كان الأمر موجهاً لما لا يعقل ، أو للمطالبة بشيء بعيد التحقق .
ôمثل : ألا أيها الليل الطويل ألا أنجلِ بصبح وما الإصباح منك بأمثل
7 - التحسُّر و الندم : إذا كان الأمر يتضمن ما يحزن النفس و يؤلمها على شيء مضى و انتهى .
ôمثل : قال البارودي : رُدُّوا عَلَيَّ الصِّبَا مَنْ عَصْرِيَ الخَالِي .
8 - التهديد و التحذير : إذا كان الكلام يتضمن ما يخيف و يرهب .
{مثل : أهْمِلْ دروسك ، وسترى عاقبة ذلك .


2- النهــي :
ويأتي على صورة واحدة وهى المضارع المسبوق بـ]لا] الناهية.
{و النهي الحقيقي هو طلب الكف من أعلى لأدنى .
{وقد تخرج صيغة النهي عن معناها الحقيقي إلى معانٍ أخرى بلاغية كالدعاء ، والالتماس ، والتمني ، والإرشاد ، والتوبيخ ، والتيئيس ، والتهديد ...


ôتذكر أن :


الأغراض البلاغية لأسلوب النهي هي نفس الأغراض البلاغية للأمر
1 - الدعاء : (رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا) (البقرة: من الآية286)
2 - التهديد : قال الأبُ متوعداً ابنه : لا تُقْلِعْ عَنْ عِنَادِك !
3 - التمني : لا تغربي يا شمس !
4 - النصح والإرشاد : قال خالد بن صفوان: (لا تطلبوا الحاجات في غير حينها، ولا تطلبوها من غير أهلها).
5 - التيئيس : (لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ) (التوبة: من الآية66).
6 - التحسر والندم : (لا تأملي يا نفس في الدنيا ، فما فيها من وفاء ) .


3 - الاستفهـام :
الاستفهـام الحقيقي : هو طلب معرفة شيء مجهول ويحتاج إلى جواب .


الاستفهـام البلاغي : لا يتطلب جواباً و إنما يحمل من المشاعر أغراض بلاغية عديدة منها :


1 - النفي : إذا حلت أداة النفي محل أداة الاستفهام و صح المعنى :
ôمثل : (هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُون) (الزمر: من الآية9) .


2 - التقرير و التأكيد : إذا كان الاستفهام منفياً :
ô مثل : ألم نشرح لك صدرك .
{ (أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا) (الأعراف: من الآية172).


3 - الإنكار : إذا كان الاستفهام عن شيء لا يصح أن يكون :
ôمثل : (أتلعب و أنت تأكل .) ، (أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ ..) (البقرة:44) .


4 - التمني : إذا إذا قدرت مكان أداة الاستفهام أداة التمني (ليت) ، واستقام المعنى .
ôمثل : ( فَهَلْ لَنَا مِنْ شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوا لَنَا ) (الأعراف:53).


5 - التشويق و الإغراء : إذا كان الكلام فيه ما يغري و يثير الانتباه .
ôمثل : ( هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ) (الصف: من الآية10).


4 - النــداء :
وأدواته هي : الهمزة و(أي)، وينادي بهما القريب، و(وا) و(أيا)، و(هيا) وينادى بها البعيد، و(يا) لنداء القريب والبعيد .
ôأغراض النداء البلاغية عديدة ومنها :


1 - إظهار التحسُّر والحزن :
{مثل : قول الشاعر يرثي ابنته : يا درة نزعت من تاج والدها .


2 - التعجب :
ôمثل : قال أبو العلاء المعري: فَوَاعَجَبًا كَمْ يَدِّعِي الفَضْلَ نَاقِصٌ


3 - الاستبعاد : إذا كان المنادى بعيد المنال .
ôمثل : يا بلاداً حجبت منذ الأزل .


4 - الاستغاثة :
ôمثل : يا الله للمؤمنين .


5 - التعظيم :
ôمثل : يا فتية الوطن المسلوب هل أمل على جباهكم السمراء يكتمل


6 - التنبيه :
ôمثل : يا صاحبي تقصيا نظريكما .


5 - التمنــي :
أداته الأصلية (ليت) وقد تستعمل في التمني أدوات أخرى هي (لو / هل / عسى).


{لو : تفيد إظهار التمني بعيد نادر الحدوث
ôمثل : لو كان ذلك يشترى أو يرجع .


{هل ، لعل : لإظهار التمني قريب الحدوث .
ôمثل : لعل الكرب ينتهي .


{ليت : تفيد استحالة حدوث الشيء
¶مثل : ألا ليت الشباب يعود يوماً فأخبره بما فعل المشيب.


ô تذكر أن :
هناك أسلوب آخر هو : الأسلوب الخبري لفظاً الإنشائي معنى ، ودائماً يفيد : الدعاء
ôمثل : (جزاك الله خيراً).




تدريبات :


استخرج كل أسلوب إنشائي ، وبين غرضه :
1 - " ... فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ (155) وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ..." .
2 - " .. فَهَلْ يُهْلَكُ إِلاَّ الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ ".
3 - قال المعرّي : وَلاَ تَجْلِسْ إِلَى أَهْلِ الدَّنَايَا * فَإِنَّ خَلاَئِقَ السُّفَهَاءِ تُعْدِي
4 - " لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ..." .
5 - " أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ..." .
6 - يا لأفك الرجال ! ماذا أذاعوا ؟ كذب ما رووا صراح لعمري
7 - قال المتنبي : عِشْ عَزِيزاً أَوْ مُتْ وَأَنْتَ كَرِيمٌ * بَيْنَ طَعْنِ الْقَنَا وَخَفْقِ الْبُنُودِ
8 - " يا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُواْ مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ فَانفُذُواْ لاَ تَنفُذُونَ إِلاَّ بِسُلْطَانٍ ".
9 - قال المعرّي : لاَ تَحْلِفَنَّ عَلَى صِدْقٍ وَلاَ كَذِبٍ * فَلا يُفِيدُك إِلاَّ الْمَأْثَمَ الْحَلِفُ
10 - " قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ (95) وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ (96)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lyceet.yoo7.com
 
الاسلوب الخبري و الانشائي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الشهيد زروقي الشيخ بتاوقريت ولاية الشلف :: قســـــم ملتقـــى التلاميــــذ و الأساتــــذة :: فضاء التلاميذ :: قسم البحـــوث-
انتقل الى: