ثانوية الشهيد زروقي الشيخ بتاوقريت ولاية الشلف
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة نرحب بكم كما نرجو منكم التكرم بالدخول إذا كنت عضوا معنا أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلينا وتقديم مساهماتك
سنتشرف بتسجيلك كما نتمنى لك يوم جميل ونجاح موفق
شكرا
تقبلوا تحيات إدارة منتدى ثانوية الشهيد زروقي الشيخ بتاوقريت

ثانوية الشهيد زروقي الشيخ بتاوقريت ولاية الشلف

**العلم أشرف مارغب فيه الراغب وأفضل ماطلب وجد فيه الطالب ، وأنفع ما كسبه واقتناه الكاسب ؛ لأن شرفه يثمر على صاحبه ، وفضله يَنْمي عند طالبه **
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اهمية الدين الاسلامي في حياتنا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lyceet
المدير العام
المدير العام
avatar

المساهمات : 411
تاريخ التسجيل : 06/02/2011
العمر : 37
الموقع : منتدى زيان أحمد للمعرفة

مُساهمةموضوع: اهمية الدين الاسلامي في حياتنا    الأحد فبراير 20, 2011 10:06 pm

إن الصانع الذي يهتم بصنعته، فإنه عند بيعها يبين للناس أفضل طريقة لاستعمال صنعته، وإلا فإن الناس قد لا يعلمون أفضل طريقة لاستخدام هذا المصنوع فيعرضون عنه، وكلما كان المصنوع أدق، كلما كان البيان عنه أدق، وكلما تعدد الاستعمال للمصنوع، كلما كان الشرح أكبر، فعندما نشتري حاسبة علمية مثلاً نجد أن الشرح لكيفية استعمال هذه الحاسبة كثير.
وإذا استخدمنا هذا المصنوع بغير الطريقة التي دلنا الصانع عنه، أقل ما يمكن أن نقول بأننا لن نستفيد منه على الوجه الأكمل، بل في بعض الأحيان قد نعطل هذه المصنوع بسبب الجهل بكيفية طريقة الاستخدام.
فلو أن مصنعاً لسلعة ما جهز مهندساً متقناً ليشرح لكل من يشتري مصنوعاته شرحاً وافياً عن كل صغيرة وكبيرة ليستفيد المشتري من كامل خصائصها، فإننا نتأكد من أن القائمين على هذا المصنع موثوق بهم وبهذا ننصح كافة معارفنا بالتوجه لشراء تلك المصنوعات.

ولله المثل الأعلى،،،
فعندما خلق الله الإنسان، جهز له أفضل طريقة حتى يستفيد من كامل خصائصه، ومن اليوم الأول لنزول هذا الإنسان نزل معه طريقة الاستفادة من جسمه ومما حوله من المخلوقات.

وكانت هذه الطريقة ترسل مع أعلم وأشرف وأصدق وأعقل وأنصح البشر عليهم صلوات الله وسلامه بكفية الاستفادة من هذا الكون ومخلوقاته.
بل كانوا صلوات الله وسلامه عليهم يبينون طريقة الاستخدام عملياً.
ولهذا كان الدين أهم شيء في حياة البشر. فباتباع الدين يسعد الإنسان سعادتين: سعادة في الدنيا وسعادة في الآخرة.
ولهذا فأسعد البشر هم من يتبعون تعليمات الدين حرفياً بدون تبرير للانحراف عن تعليمات الدين.
وكان أفضل من طبق الدين بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم صحابته الكرام رضوان الله عليهم جميعاً، وكانوا لا يتأولون أوامر الله ورسوله وإنما كانوا ينفذونها حرفياً.
نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرزقنا تطبيق دينه على أنفسنا كما يريد ربنا تطبيقه، لا كما نريد نحن تطبيقه.
إنه أكرم مسؤول،،
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lyceet.yoo7.com
 
اهمية الدين الاسلامي في حياتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الشهيد زروقي الشيخ بتاوقريت ولاية الشلف :: قســـــم الديــــــــن و الحيــــــــاة :: منتدى الدين و الحياة :: قسم الشريعة الإسلامية-
انتقل الى: